تسجيل/دخول عضو

معرض الصور سجل الإهداءات المنتدى

 الصفحة الرئيسية



اعلانات متحركة




لحظة من فضلك
الطقس اليوم

مجتمع السويداء
كانون الأول 2017
  1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
 
لايوجد حدث لهاذا اليوم
مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.
ألبوم الزوار
مشاهدة: 1571 مرة/مرات
تصويت: 0 مرة/مرات
تقييم: 0
قيس الغالي
قيس الغالي

أرسلت بواسطة:القوس
بتاريخ: 11/03/2008

مميزون (33)  
مدينة دمشق (5)  
الأطفال (74)  
الثلج (8)  
السويداء (133)  
صلخد (3)  
شهبا (15)  
صور من بلدي (161)  
صور قديمة (15)  
عرمان (9)  
غرائب الصور (24)  
ظهر الجبل (2)  
إقرأ في الموقع

ملكات الجمال السويداء
[ ملكات الجمال السويداء ]

ملكة جمال السويداء لعام 2006
ملكة جمال السويداء لعام 2005
ملكة جمال السويداء لعام 2004
تلفاز الإنترنت
المحطة الحالية:
لم تختار المحطة

<a href=''>Play لم تختار المحطة </a>

التوحيد: مراحل الارتقاء الروحي

أرسلت في 05/03/2008 بواسطة swaidacity

الـكاتـب  [ همس الروح ]

مراحل الارتقاء الروحي .....
يمر الإنسان عبر تطوره و ارتقائه الروحي في عدة مراحل يتطور فيها وعيه للوصول إلى مراتب عالية من التقدم و السمو الروحي
فيصل إلى الصفاء الفكري و يتحرر من قيود المادة.
و يتقدم بخطاً ثابتة على الطريق واعياً لجميع القوانين الإلهية الحكيمة .
واعياً للإله الكامن بداخله .

تتلخص هذه المراحل التي يقطعها الإنسان في سبيل التقدم الروحي في ثلاثة مراحل ....
المرحلة الأولى : في هذه المرحلة يسيطر على الإنسان العقل الغريزي و لا تكون القوة العاقلة قد بلغت بعد من النمو و التقدم الدرجة التي تجعلها تفرض نفسها و تمارس توجيهه .....
أما العقل الروحي فإن وجوده في هذه المرحلة يكاد يكون في حكم العدم .
و لا يُعنى الفرد إلا بما يتصل بجسمه من حاجات الطعام و المأوى و اللباس و المتاع المتصل برغبات الحواس الخمس ..... و الناس في هذه المرحلة لا يدركون شيئاً عن الخطيئة و الإثم يتبعون أهواءهم و ما تمليه عليهم غرائزهم من غير مناقشة و فيهم اعتقاد غريزي فطري بوجود قوة عليا تهتم بأمرهم و تسهر عليهم .
أما في المرحلة الثانية : يمسك العقل بزمام الأمور و يصحو الإنسان على شعور بالخير و الشر و يميز شيئاً خفياً آتياً من آفاق عالية من العقل يؤنبه على فعل أشياء معينة و يشعره بالراحة إذا لم يفعل هذه الأشياء التي يلام عليها0
و الناس في هذه المرحلة من التطور الروحي يمتلكون حماسة و شدة و يتميز هؤلاء الناس بروح البغضاء و الكراهية تجاه من لم يتبع دينهم أو عقيدتهم و تدفعهم الكراهية للتنكيل بهم و هؤلاء يبادلونهم حقداً بحقد و كيد بكيد فيسود الخوف و تنتهي المحبة البشرية .
وفي هذه المرحلة تختفي محبة أفراد أهل المرحلة الأولى لبعضهم و شعورهم الغريزي بوحدتهم و وحدة أصلهم و تحل روح الأنانية و الفردية ...
ثم يأتي دور القوة العاقلة في النمو و سيطرة العقل على هذه الأمور في نهاية تلك المرحلة فيبدؤون بالتخلص من الخرافات و ينفضون عن أنفسهم حجب الجهل و يحل محل الاعتقاد الأعمى إنكار و جحود لكل المعتقدات و يسود الشك في كل شيء و المطالبة ببرهان و دليل عقلي فتنهار المعتقدات و تنهدم صروح القديم .....
في هذه الفترة يجهد العقل الروحي في أن يبعث أشعته لتضيء النفوس و ينشر تعاليم الروح لينتقل الإنسان إلى المرحلة الثالثة مرحلة اليقين الحق .

المرحلة الثالثة :
يرى أناس المرحلة الثالثة الخير في كل شيء و كل شخص و كل مكان ....
و في هذه المرحلة تترفع النفس المتقدمة عن أمور أصبحت بالية لا تليق بها و الناس في هذا المستوى يرون أن الدنيا كلها على الطريق منهم المتقدم و منهم المتخلف و لكنهم جميعاً يسيرون إلى الأمام 0
إن الخير و الشر في نظرهم نسبي لا خير و لا شر إلا بالقياس ......
إن الناس في المرحلة الثالثة يرون أن كل الديانات حق حتى أنهم يجدون صعوبة في الاقتصار على إتباع دين واحد بذاته و أن الله هو الذي يعبد برغم تعدد الأسماء و الصور ......
و أن سبب الخلاف هو نمو عقل العابد نفسه لا حقيقة المعبود 0
فالإنسان كلما ارتفع في سلم التطور ارتقى تصوره للإله و تصويره له فالصورة التي يراها الإنسان المتقدم لله لا يدركها عقل الإنسان البدائي .
و يدرك الفكر الإنساني في هذه المرحلة وحدة الحياة و يحس أن العالم كله حي و قوة العقل تملؤه .....
إن هذا الإنسان يعلم بوجود صفات حيوانية فيه حتى و لو كانت تحت سيطرة نفسه العليا فهي كامنة فيه لذلك يشعر بعطف على الحيوانات و على اخوته في الإنسانية الذين ما زالت تظهر فيهم صفات تلك الحيوانات و يتخلقون بأخلاقها إنه يشفق عليهم و لا يكرههم مهما كانت نزعاتهم و ميولهم ضارة به إنهم إخوته .
كما أنه بجانب هذه الصفات الحيوانية التي يكبحها في نفسه يشعر بوجود الصفات العليا و يزداد ظهورها مع تقدمه و تطوره حتى يصبح متخلقاً بأخلاق الملأ الأعلى ....
و هذا الإنسان يتجرد من الخوف و البغضاء و التهمة و يتعلم الإنسان الرحمة و يتحقق من أبوة الخالق و أخوة الخلق و تحل المعرفة و اليقين محل الإيمان الأعمى .
أفراد المرحلة الثالثة يتزايدون كل عام و عندما يصير عددهم كافياً سيسود العالم السلام .....
عند ذلك لا يرضى إنسان أن يتنعم و له أخ في الإنسانية يتضور جوعاً ...
و لن يقبل إنسان أن يظلم بني جنسه أو يستغلهم ولن يطيق السكوت على الشر و الأذى ....
إنك الآن التلميذ الذي يستطيع أن يقف على قدميه لك أذنان للسمع و عينان مبصرتان و لك لسان قادر على الكلام أنت الذي قهرت الرغبة و الشهوة و وصلت إلى معرفة النفس و رأيت روحك تزهر و زهرتها تزدهر و سمعت الصوت الصادر عن الصمت ادخل الآن بهو المعرفة و أقرأ ما سُطر من أجلك هناك 0
ملاحظة للقارئ الكريم:
ليس من الضروري أن يمر الإنسان في هذه المراحل في تجسد واحد على الأرض فقد يستغرق التطور في مرحلة واحدة عدة تجسدات لكي يتطور إلى المرحلة التالية 0

الـقـسـم :
التوحيد


 
دخول
اسم الدخول

كلمة المرور

الكود الأمني: الكود الأمني
اكتب الكود الأمني

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.
روابط ذات صلة
· زيادة حول التوحيد
· الأخبار بواسطة swaidacity


أكثر مقال قراءة عن التوحيد:
الشيخ الفاضل أبو سلمان يوسف الشعار في ذمة الله

تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

التوحيد

"دخول الاعضاء" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤولون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل

جميع التعليقات والآراء والمقالات تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي أو سياسة الموقع

Copyright © SweidaCity 2004 Hosting Server
سيرفر سويداسيتي للإستضافة وتطوير المواقع 2004
موبايل:
242022 933 963 00

جميع الحقوق محفوظة لسويداسيتي SweidaCity © 2004
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية