تسجيل/دخول عضو

معرض الصور سجل الإهداءات المنتدى

 الصفحة الرئيسية



اعلانات متحركة




لحظة من فضلك
الطقس اليوم

مجتمع السويداء
تموز 2018
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
 
لايوجد حدث لهاذا اليوم
مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.
ألبوم الزوار
مشاهدة: 2871 مرة/مرات
تصويت: 1 مرة/مرات
تقييم: 10
من غرائب فن الرسم
غريب

أرسلت بواسطة:السامر
بتاريخ: 16/04/2007

مميزون (33)  
مدينة دمشق (5)  
الأطفال (74)  
الثلج (8)  
السويداء (133)  
صلخد (3)  
شهبا (15)  
صور من بلدي (161)  
صور قديمة (15)  
عرمان (9)  
غرائب الصور (24)  
ظهر الجبل (2)  
إقرأ في الموقع

الفلك وعلم النجوم
[ الفلك وعلم النجوم ]

البرت أينشتاين Albert Einstein
انظر الى يدك تعرف من انت
علم الفلك والتنجيم
تلفاز الإنترنت
المحطة الحالية:
لم تختار المحطة

<a href=''>Play لم تختار المحطة </a>

مابين الوعي والروح: الأم الإلهية

أرسلت في 16/03/2008 بواسطة swaidacity

الـكاتـب  [ همس الروح ]

الأم الإلهية
بقلم الدكتور نواف الشبلي


سأغوص في قلب الأزل لأدرك جمال أمي الإلهية . ..
سأغوص في قلب المحيط لأدرك سر وجودك أمي ..
سأعزف ألحان آتمانك ثلاثاً لأبلغ أحاديتي معك ...!!!
و لو أبعدتني آلاف الأميال عنك و لو أبعدتني جموع المصائب و الآلام سأحافظ على إيمان عودتي الحق
يا مسيح الزمان العائد و يا مهدي الأنام العائد... أنا عائد إلى حضن أمي ...
أي أمي الحنون أين أنا من حنانك المتدفق أبدا؟ أين أنا عندما لا أستطيع رد الجميل و لا حتى شعور الامتنان ...؟! أين وجودي الحق عندما انفصلت عنك منذ الزمن البعيد ؟!

أين وجودي الحق عندما نسيت تواصل حبلي السرّي معك ؟!
هل لي بطلب الصفح و الغفران ؟!
هل لي بصلاة تصلني مع شكلك الكوني ؟!

آه من بعد الأرقام عن أحاديتها عندما تسير في عالم تعدديتها!!! كم تتالت ولاداتي آخذًا شتى الصور علني أستعيدك أمي الإلهية ..
كم سار فيَّ الزمان و كم حللت في تعددية المكان علني أجدك أي أمي الواحدة المتحدة !!!
سأمسح دموع اليتامى و المساكين و سأصفح عن العمي و العائدين علني أضمهم إلى صدرك الحنون كتعبير عن أحاديتي معك .. لقد دارت بي رحى الزمان و لم أعد أعرف أيهم أنت، أينما نظرت لا أرى إلا صورتك أمي ..
في كل أم و في كل وجود أسمع لحنك الأزلي فيطير الشوق فيَّ على أجنحة الواصلين علني أستعيد عالمك البديع الرائع ...
مساكين نحن مساكين عندما ننساك أنت الأصل و المنبع ... أتساءل كيف نسيت و من أنا في هذا البحر المتلاطم الأمواج .. أنا وهم و سراب لأني نسيتك يوما فكفَّرتُ عن خطئي القديم بحيوات تلو حيوات ...
أيتها الأم الإلهية المباركة .. إنني أصلي علني أتصل معك ... إنني أصلي بدموع الوجد و الاشتياق علني أستعيد عالمك الطاهر ..
إنني أصلي بكفين مضمومتين تعبيرا مني عن ترك العالَمين لأدخل في عالم رحمك الطاهر .. آه يالصلة الأرحام عندما أستعيد عالمي الباطن .. إنني أصلي بكفين مفتوحتين علَّ سلامك يتحَّدر على قلبي فيشفيني من نار هجرك البعيد .. أنا الذي نسيت عالمي الخالد .. أنا الذي بنيت عالمي الفاسد ..
أنا الذي قطعت صلة رحمي معك فكيف لي أن أعيد وصلك أي أمي الإلهية ..
علميني الحب بمواعين الاشتياق علَّني أذوب وجدا في بحر نعمتك سابحا في فضاء كرمتك عائدا إلى عالم رحم كينونتي بك.. آهٍ من المكان و الزمان ...
آهٍ من الوهم و السراب .. آهٍ من المطارق و الأفكار .. كلها أبعدتني عنك ..
إيه أيها الأخوة الأحبة القدامى يا من تشربون الصبوح مع أمي، هلا ذكرتم اسمي أمامها علَّها تحِنُ عليَّ فتغفر لي لتعيدني كما كنت أتراود على أغصان الكرم و الزيتون لا أشرب إلا من ماء نبع العيون لأنها عيونك أنت و لأنك أنت الزيتونة المباركة التي يكاد زيتها يضيء و لو لم تمسسه نار ..
أنت نور الوجود.. أنت نور على نور لأنك روح النور ...أيتها المجهولة في الأرض القديسة في السماء ...متى متى سيحين اللقاء !!!

الـقـسـم :
ما بين الوعي و الروح


 
دخول
اسم الدخول

كلمة المرور

الكود الأمني: الكود الأمني
اكتب الكود الأمني

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.
روابط ذات صلة
· زيادة حول ما بين الوعي و الروح
· الأخبار بواسطة swaidacity


أكثر مقال قراءة عن ما بين الوعي و الروح:
الفنان السوري العالمي عمر حمدي ( مالفا )

تقييم المقال
المعدل: 4.77
تصويتات: 9


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

ما بين الوعي و الروح

"دخول الاعضاء" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤولون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل

جميع التعليقات والآراء والمقالات تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي أو سياسة الموقع

Copyright © SweidaCity 2004 Hosting Server
سيرفر سويداسيتي للإستضافة وتطوير المواقع 2004
موبايل:
242022 933 963 00

جميع الحقوق محفوظة لسويداسيتي SweidaCity © 2004
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية