تسجيل/دخول عضو

معرض الصور سجل الإهداءات المنتدى

 الصفحة الرئيسية



اعلانات متحركة




لحظة من فضلك
الطقس اليوم

مجتمع السويداء
كانون الأول 2017
  1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
 
لايوجد حدث لهاذا اليوم
مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.
ألبوم الزوار
مشاهدة: 1705 مرة/مرات
تصويت: 0 مرة/مرات
تقييم: 0
غرائب الصور
غرائب الصور

أرسلت بواسطة:الكمي
بتاريخ: 10/01/2009

مميزون (33)  
مدينة دمشق (5)  
الأطفال (74)  
الثلج (8)  
السويداء (133)  
صلخد (3)  
شهبا (15)  
صور من بلدي (161)  
صور قديمة (15)  
عرمان (9)  
غرائب الصور (24)  
ظهر الجبل (2)  
إقرأ في الموقع

الفعاليات
[ الفعاليات ]

السباق الرياضي الجماهيري-سوريا اسطورة صمود
الإعلان عن جائزة المزرعة دورة 2011
سهرة فنية على أطلال 2010 لجمعية أصدقاء الموسيقا
مهرجان المزرعة للإبداع الأدبي والفني
فعاليات مؤتمر الاستثمار في المنطقة الجنوبية
ألف مبروك للسيد حافظ محمود النجاد بفوزه بجائزة المصرف الدولي للتجارة والتمويل
تدشين صرح شهداء الثورة السورية الكبرى
بدء الاشتراك بمسابقة جائزة المزرعة للإبداع الأدبي والفني
قرية المشقوق على الانترنيت الان
تلفاز الإنترنت
المحطة الحالية:
لم تختار المحطة

<a href=''>Play لم تختار المحطة </a>

التوحيد: شمعة التوحيد

أرسلت في 20/03/2008 بواسطة swaidacity

الـكاتـب  [ همس الروح ]

شمعة التوحيد
الشمعة كرمز توحيدي يمثل الإنسان بماديته و نورانيته فهي تعطي المثل و الطريق للإنسان لكي يعود إلى أصله النوراني ( نسل نور)0
فالنور هو الذي خلق المادة و الشمعة في عالم المادة تحترق لتعود إلى أصلها النوراني 0
فالمادة بالأصل تأتي من نور العقل الكلي حيث تتجسد بالعالم المادي وقدر هذه المادة أن ترجع لحقيقتها و أصلها الجوهري 0
و هي تحتاج لقادح أو شرارة كاشتعال القطن الموجود في الشمعة فتتحول الشمعة من مادة إلى نار إلى نور لأن أساسها نور العقل الكلي 0
الشمع يمثل التراب ثم يتحول إلى مادة منصهرة تمثل الماء ثم تتحول هذه المادة إلى نار ثم إلى هواء ثم على أثير 0
تجسد الحدود الخمسة في شمعة التوحيد :
الحسكة ( قاعدة الشمعة ) و الشمع و القطن و النار ولسان اللهب ( شيء تذهب إليه النار ) الأثير 0
الشمعة باحتراقها ضمن هذه المراحل الخمسة و تتحول إلى مكوناتها النورانية و أصلها الجوهري 0

الحسكة : الحد الخامس ( التالي ) – الشمع : ( الحد الرابع (السابق ) – القطن : الحد الثالث ( الكلمة ) – اللهب : الحد الثاني ( النفس ) – لسان اللهب : الحد الأول ( العقل ) 0
ما بين الإنسان و شمعة التوحيد:
كما أن الشمعة تحرق نفسها متحولة بالترتيب إلى العناصر الخمسة و متحولة في الحدود من الحد الخامس إلى الحد الأول ( العقل الكلي )
الإنسان في هذا العالم المادي يحقق الألوهية بداخله من خلال اجتياز هذه المراتب ليحقق بذاته كل مرتبة من هذه المراتب ( المسافرة في درجات التعليم ) و كما أن الشمعة تحترق بالنار الإنسان في هذا العالم يحترق و يُكوى بالنار التي هي المحن و البلايا و المصاعب و الأمراض لتحقيق الألوهية و الحصول على هذا الإرث المفقود 0
لا تنظر لهذه المحن و البلايا و الأمراض على أنها شر بل هي الشعلة التي تفجر الألوهية الكامنة في داخلك فأنت الروح أولاً و أخيراً قطعة من نور العقل الكلي 0
الدرس المستفاد من شمعة التوحيد :
لقد أحرقت الشمعة أناها المادي لتحصل على أنا كونية من حيث تحولها إلى الأثير ( العقل الكلي ) فهل أنت قادر أيها الإنسان على احراق أناك المادية لتحصل على أنا كونية 0
الشمعة كائن نوراني تمر بحالة مؤقتة من الجمود عند تعريضها للحرارة تبدأ بالذوبان و هكذا الإنسان يعمل على ذوبان أناه الفردية باتجاه الأنا الكونية من أجل رؤية أنوار الجلال الإلهي 0

الـقـسـم :
التوحيد


 
دخول
اسم الدخول

كلمة المرور

الكود الأمني: الكود الأمني
اكتب الكود الأمني

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.
روابط ذات صلة
· زيادة حول التوحيد
· الأخبار بواسطة swaidacity


أكثر مقال قراءة عن التوحيد:
الشيخ الفاضل أبو سلمان يوسف الشعار في ذمة الله

تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

التوحيد

"دخول الاعضاء" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤولون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل

جميع التعليقات والآراء والمقالات تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي أو سياسة الموقع

Copyright © SweidaCity 2004 Hosting Server
سيرفر سويداسيتي للإستضافة وتطوير المواقع 2004
موبايل:
242022 933 963 00

جميع الحقوق محفوظة لسويداسيتي SweidaCity © 2004
انشاء الصفحة: 0.18 ثانية